Skip to content

فيدرالية السلام العالمي

مبادرات السلام

فيدرالية السلام العالمي

تم تأسيسها في عام 2005 في نيويورك وتم تدشينها في أكثر من 120 دولة في نفس العام.

فيدرالية السلام العالمي (UPF) هي شبكة عالمية من الأفراد والمنظمات التي تعمل من أجل بناء عالمٍ من السلام يعيش فيه الجميع في حرية، وتناغم، وانسجام، وتعاون، وازدهار. إن السلام ليس فقط غياب الحروب وليس مجرد تعبير ينطبق فقط على العلاقات بين الدول. السلام هو ميزة أساسية يجب أن تتميز بها كل العلاقات.

 

تُشجِّع فيدرالية السلام العالمي (UPF) كل الأديان على الحوار والتعاون من أجل السلام الذي يرتكز على الاعتراف بأن كرامة الإنسان تُستَمد من أصل إلهي جامع، والذي هو أساس التناغم والوحدة، وأن كل الناس هم “أسرة واحدة تحت رعاية الله.”

 

إن فيدرالية السلام العالمي (UPF) تدعو إلى تجديد الأمم المتحدة، وفي ذلك الإطار قدمَت اقتراحاً للأمم المتحدة بأن تُكوِّن مجلساً للأديان داخل هياكلها.

 

تُنفِّذ فيدرالية السلام العالمي (UPF) برامجها من خلال شبكة عالمية من سفراء السلام. بعد أن تم تأسيس عملهم في عام 2001، صار سفراء السلام أكبر شبكة من قادة السلام في العالم وأكثرها تنوعاً. إنهم يأتون من جميع مناحي الحياة، ممثلين لكل الأعراق، والأديان، والقوميات، والثقافات، وملتزمين بالآتي:

 

  • أن يقفوا على أرضية مشتركة من المبادئ الأخلاقية العالمية، ملتزمين بتعزيز المُصالحة، والتغلب على الحواجز، وبناء السلام.

 

  • أن يُكوِّنوا شبكة عالمية من القادة، ممثلين بذلك، التنوع الديني والعرقي والإثني في الأسرة البشرية وأيضاً جميع تخصصات المساعي الإنسانية.

 

  • أن يشاركوا في مبادرات السلام والبرامج التي تُعزز المُصالحة والتعاون وتتخطى الحدود التقليدية للدين والعرق والإثنية والقومية.

 

  • أن يُعززوا ويمارسوا أخلاق “العيش من أجل الآخرين” كمبدأ مُرشِد من أجل بناء عالم السلام والمجتمع العالمي.

للمشاركة :

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

المزيد من المنشورات

جائزة صَنهاك للسلام

قد تم تأسيس جائزة صَنهاك للسلام للمساعدة في إزالة المعاناة والصراع والفقر ومهددات البيئة في كل أنحاء العالم، عن طريق تعزيز نظرة شاملة ورؤية مستقبلية

القمة العالمية 2020

انعقد مجلس القمة العالمية 2020، تحت رعاية فيدرالية السلام العالمي (UPF)، في الفترة ما بين 3-8 فبراير من عام 2020، في سيول، كوريا. لقد كانت

أرسل إلينا رسالة