Skip to content

جائزة صَنهاك للسلام

مبادرات السلام

جائزة صَنهاك للسلام

قد تم تأسيس جائزة صَنهاك للسلام للمساعدة في إزالة المعاناة والصراع والفقر ومهددات البيئة في كل أنحاء العالم، عن طريق تعزيز نظرة شاملة ورؤية مستقبلية للسلام.

يمكن تحقيق السلام المُستدام في القرن الحادي والعشرين فقط عن طريق حل التوترات والصراعات التي نجدها في أنحاء العالم، من خلال تطوير ثقافة عالمية من الاحترام والتعاون المتبادلين. بناءً على رؤية المؤسِّس “أسرة واحدة تحت رعاية الله”، فإن جائزة صنهاك للسلام تُشجع كل الناس لكي يكرسوا أنفسهم من أجل تحقيق عالم مسالم بتصميمهم على ممارسة الحوار والتعاون، عوضاً عن الصراع والمنافسة.

مسئولية الجيل الحالي تجاه الأجيال المستقبلية

 

جملة “الأجيال المستقبلية” لا تُشير فقط إلى أحفادنا الجسديين، ولكن أيضاً إلى كل الأجيال المستقبلية القادمة. بما أن كل القرارات التي يتخذها الجيل الحالي ستؤثر عليهم إما سلباً أو إيجاباً، علينا أن نتحمل المسئولية عن أفعالنا.

الإنسانية هي أسرةٌ واحدة عالمية مُكوَّنة من أجيال متتالية

 

إن جائزة صَنهاك للسلام ترى البشرية كمجتمع حبٍ تربطه الأجيال المتتالية. ولذلك، مثلما يهتم الآباء بأبنائهم بحب غير مشروط، فإن أولئك الذين يعيشون اليوم عليهم أن يخلقوا بيئة من السلام من أجل الأجيال المستقبلية. حتى الآن، اقتصرت المناقشات المتعلقة بأخلاقيات السلام على المشاكل الحالية. ولكن، مفهوم السلام الكامن وراء جائزة صَنهاك للسلام يقوم على التبادل بين الأجيال الحالية والأجيال المستقبلية.

للمشاركة :

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

المزيد من المنشورات

فيدرالية السلام العالمي

تم تأسيسها في عام 2005 في نيويورك وتم تدشينها في أكثر من 120 دولة في نفس العام. فيدرالية السلام العالمي (UPF) هي شبكة عالمية من

القمة العالمية 2020

انعقد مجلس القمة العالمية 2020، تحت رعاية فيدرالية السلام العالمي (UPF)، في الفترة ما بين 3-8 فبراير من عام 2020، في سيول، كوريا. لقد كانت

أرسل إلينا رسالة