Skip to content

القمة العالمية 2020

مبادرات السلام

القمة العالمية 2020

انعقد مجلس القمة العالمية 2020، تحت رعاية فيدرالية السلام العالمي (UPF)، في الفترة ما بين 3-8 فبراير من عام 2020، في سيول، كوريا. لقد كانت القمة تهدف إلى معالجة التحديات الحرجة التي تواجه البشرية، من تغير المناخ إلى الفقر والنزاعات، وجمعت مجموعةً واسعة من الخبراء وأصحابِ المصلحة للتداول بشكل تعاوني، مقدمين بذلك رؤىً وتوصيات تُسهِم في بناء عالمٍ يسوده السلام الدائم.

إن القيم أو المبادئ الثلاث الأساسية التي وَجهت النقاشات كانت الاعتماد المتبادل والرفاهية المشتركة والقيم العالمية. كل العالم سيستفيد عندما نُحسن حياة الجميع، متجهين نحو الازدهار المتبادل والمُنصِف.

لقد حضر الجلسة الافتتاحية أكثر من 6 آلافِ مندوبٍ، ممثلين 170 دولة، فيهم رؤساء دول وحكومات حاليين وسابقين، ومشرعين سابقين وحاليين، ووزراء، ورجال دين، وصحفيين، ورجال أعمال، وقيادات نسائية، وقيادات شبابية، وحائزين على جائزة نوبل وعلماء.

تُوِّج المجلس باعتماد قرار القمة العالمية 2020، والذي يؤكد “مجتمع عالمي من المواطنين المحبين للسلام والذين تساعد جهودهم الدؤوبة في مجالات الاعتماد المتبادل والرفاهية المشتركة والقيم العالمية، في حل النزاعات والخلافات التي يسببها الدين والعرق والقومية.”

ويختتِمُ القرارُ بالنداء التالي للعمل: “من أجل دعم وتقوية الروابط الأساسية الست لفيدرالية السلام العالمي (UPF) التي تم تشكيلها كأدوات للسلام، والتي تعمل كوحدة واحدة، مسترشدة بمبادئ الاعتماد المتبادل والرفاهية المشتركة والقيم العالمية، ولكل منها مهمة فريدة تساهم في رفاهية الإنسانية.”

للمشاركة :

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

المزيد من المنشورات

فيدرالية السلام العالمي

تم تأسيسها في عام 2005 في نيويورك وتم تدشينها في أكثر من 120 دولة في نفس العام. فيدرالية السلام العالمي (UPF) هي شبكة عالمية من

جائزة صَنهاك للسلام

قد تم تأسيس جائزة صَنهاك للسلام للمساعدة في إزالة المعاناة والصراع والفقر ومهددات البيئة في كل أنحاء العالم، عن طريق تعزيز نظرة شاملة ورؤية مستقبلية

أرسل إلينا رسالة